كوكب عملاق جديد يقترب من الشمس يضع علماء الفلك في حيرة
كوكب عملاق جديد يقترب من الشمس

ضمن تقرير جديد لصحيفة “الإندبنديت”، أبرزت رصد علماء الفلك لكوكب جديد أطلقوا عليه “الوحش”، وذلك لكونه ضمن الكواكب العملاقة أو ذات الحجم الضخم.

أشار علماء الفلك لصحيفة “الإندبنديت”، أنه من الناحية النظرية يبدو غير موجود، حيث يظهر نجم قزم خافت بعيدًت، حيث يقع على بُعد 600 سنة ضوئية من نظامنا الشمسي، في كوكبة يُطلق عليها “كولومبيا”.

وأوضح علماء الفلك، أن كوكب الوحش العملاق كما أطلقوا عليه يبدو نجم قزم فائق البرودة، لكن يعتبر أكبر كوكب يعثر عليه مقارنة مع نجمه، الأمر الذي تسبب في حيرة العلماء بهذا الشكل.

ويدور كوكب الوحش حول نجمه على بعد 3% من المسافة بين الأرض والشمس، ويتم دورة كاملة كل 2.6 يوم، حيث تساوي السنة الكاملة على هذا الكوكب الجديد 2.5 يوم من أيام الأرض.

كما ورصد العلماء الكوكب العملاء باستخدام أجهزة تقوم بمسح آلي للكواكب خارج المجموعة الشمسية، وتضم هذه الأجهزة قرابة الـ12 تلسكوبًا في مرصد بارانال، موجود في دولة تشيلي.

أما الجمعية الفلكية البريطانية، فقد أصدرت بيان تشير إلى أن النظريات في العادي تقوم بأن النجوم الصغيرة يمكن أن تشكل كواكب صخرية.

فيما ويعتقد العلماء حتى الىن، أن الكواكب تتشكل من غاز وغبار الانفجارات المجرية الضخمة، حيث تدور في شكل دائري حول النجم الوليد لتتجمع معًا وتشكل الجسم الجديد.