يحدث فى المملكة .. رجل يعتدي على سيدة في مكة والسلطات الأمنية تتحرك!

تسبب مقطع فيديو انتشر كالنار فى الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر فيه لحظة قيام رجل في مدينة مكة المكرمة بالأعتداء على سيدة، مرتديًا سروال المنزل فقط عاري الصدر، والسيدة بملابسها كاملة، مما تسبب فى حالة من الجدل والغضب، وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالقبض على الرجل ومحاكمته.

وقال كثير من المغردين إن التسجيل المصور لا يكفي لإدانة الرجل بالاعتداء على السيدة وإنه لا داعي للهجوم عليه دون معرفة أسباب ما فعله. وقال البعض إن السيدة التي في التسجيل قد تكون ابنته أو أخته أو زوجته أو عاملة في منزله وقد تكون فعلت ما يستوجب “تأديبها”

بعيدا عن الغضب من ما يحدث في الفيديو وتبريره انزعج عدد من المغردين من نشر الفيديو خوفا من استغلال الناشطات النسويات له ضمن حملتهن لإسقاط ولاية الرجل على المرأة في السعودية والبعض اتهم النسويات بافتعال هذا المقطع والجدل الذي أثير حوله.

السلطات في مكة تفاعلت مع الحادثة بعد انتشار المقطع المصور والوسم وألقت القبض على الرجل الذي ظهر في الفيديو للتحقيق.

وبعد تحرك السلطات السعودية في منطقة مكة المكرمة تبين أن السيدة هي زوجة الرجل وانها حاولت مغادرة المنزل بعد خلاف عائلي بينهما مما دفعه للحاق بها وضربها وإعادتها للمنزل.

رحب مغردون بسرعة تحرك السلطات تجاوبا مع الوسم وقال بعضهم إن ذلك دليل على أن العنف “المجاني” ضد المراة ليس بالأمر المباح في المملكة.

بينما رأى آخرون أن هذا الإجراء لن يردع أحدا عن تسليط العنف على النساء لأن هذا الرجل حتى وإن ثبت تعديه على المرأة فإنه لن يعاقب وسيطلق سراحه بمجرد توقيعه على تعهد وسيأخذ السيدة معه إذا كانت ممن له عليهن ولاية حسب قولهم

وكشفت بعض المصادر أن الفتاة هي وافدة صغيرة دفعتها الظروف للزواج، وكشفت الجهات المسؤولة أنها ستقوم بالقاء القبض على الرجل ومعرفة ملابسات الأمر من اجل محاكمته.

فيما طالب نشطاء الانترنت باتخاذ اجراء ضد الرجل من أجل منع التعنيف التي تعيشه السيدات وعدم التهاون معه حتى وإن كانت زوجته.