بالصور.. أسوأ بواريك ارتدتها فنانات قديمًا وحديثًا

تلجأ الفنانات إلى البواريك “الشعر المستعار” لتغيير إطلالتهن عقب إتلاف شعرهن أو من أجل تجسيد أحد الأدوار والذي لايناسب شعرهن الطبيعي الإطلالة به، ونستعرض لكم اليوم أغرب البواريك ارتدتها فنانات زمان ودلوقت..

تعتبر الفنانة صابرين هى واحدة ضمن أبرز هؤلاء النجمات، التى عودت جمهورها دائماً على أن يروها من خلال الباروكة، نظراً لأنها محجبة ولكن تطلب معظم أدوارها فى السينما والدراما الظهور بشعرها، مما يجعلها تخفق فى كثير من الأحيان فى اختيار باروكة مناسبة.

كما ظهرت الفنانة دينا الشربينى فى آحد الأفلام وهى مرتدية باروكة لاحظها جمهورها ، وكان حالها كحال الفنانة ريم مصطفى التى ظهرت فى ثلاثة أعمال فى رمضان الماضى وهى مرتدية بواريك مختلفة، لاحظها جمهورها ايضاً.

أما عن الفنانات قديماً، فكانت النجمة نجلاء فتحى على رأس النجمات اللاتى ارتدن أكثر من باروكة غير تقليدية فى أفلامهن، والتى لم تشبه مظهر الفتاة المصرية العادية فى الشارع وقتها، وكان من أهم الأفلام التى ظهرت بها من خلال “بواريك” غريبة، فيلم ” أنف وثلاث عيون” حيث ظهرت بالباروكة الصفراء التى تمتد بشكل عمودى لأعلى.

كما اشتهرت النجمة ميرفت أمين بظهورها من خلال “البواريك” فى عدة اعمال مختلفة، كان أبرزها فيلم “البحث عن فضيحة”، “الحفيد”، ودور المدرسة فى فيلم “مدرسة المشاغبين” ودورها الشهير فى فيلم “أيام السادات”، هذه البواريك كانت علامة مميزة لدى ميرفت امين فى تلك الفترة، فهى كانت أحياناً ما تظهر بباروكه بيضاء، وأخرى حمراء وأحياناً إذا تطلب الدور تظهر بباروكة موف غريبة الشكل والمضمون.

كما ظهرت السندريلا سعاد حسنى فى أحد افلامها وهى مرتدية باروكة سوداء ممتدة بشكل عمودى ، كما ظهرت سهير رمزى هى الأخرى فى بعض الأفلام مرتدية بواريك غريبة ومبالغ بها.